عملية تصغير الثدي

عملية تصغير الثدي

ما هي عملية تصغير الثدي؟

عملية تصغير الثدي ، أو تصغير الصدر، هي عملية تهدف إلى إزالة الدهون الزائدة من الثديين، والأنسجة الغددية، والجلد للحصول على حجم صدر متوازن مع الجسم، وللتخلص من القلق وعدم الراحة بسبب الحجم الكبير للثديين.

من تناسب عملية تصغير الثدي

يسبب الصدر الكبير مشاكل صحية وعاطفية. بالإضافة إلى مشاكل مرتبطة بالمظهر العام للجسم، قد يعاني الشخص أيضا من ألم في الجسد وضيق وعدم راحة.

يؤثر الوزن الزائد لأنسجة الثدي على نشاط وحيوية الشخص. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر القلق والارتباك المرتبطان بحجم الصدر الكبير والمتدلي متشابهان للألم الجسدي المصاحب لحجم الصدر الكبير.

عملية تصغير الثدي هي الخيار الأمثل للأشخاص الذين:

  • يتمتعون بحالة صحية جيدة
  • لديهم توقعات وأهداف واقعية وإيجابية بعد إجراء عملية تصغير الثدي
  • لا يدخنون
  • يشعرون بالقلق من حجم الصدر الكبير
  • يعانون من صدر كبير يعيق نشاطاتهم اليومية
  • يعاني من ألم في الكتفين والرقبة والظهر بسبب وزن الصدر الزائد
  • لديهم خطوط على منطقة الكتف من حمالات الصدر
  • يعانون من حساسية الجلد، خاصة تحت تجاعيد الثدي

الشفاء من عملية تصغير الثدي

يجول في خاطر الكثير من الأشخاص العديد من الأسئلة حول مرحلة الشفاء بعد إجراء عملية تصغير الثدي.

بعد إجراء عملية تصغير الثدي، يتم وضع الضمادات على الشقوق الجراحية التي يجريها جراح التجميل. أيضا، قد يتم وضع ضمادة مرنة أو حمالة صدر داعمة للتقليل من التورم، ودعم الثديين خلال مرحلة الشفاء. 

وقد يتم وضع أنبوب صغير بشكل مؤقت تحت الجلد لتصريف السوائل والدم الزائد الذي يتجمع تحت الجلد.

سوف تحصل على تعليمات خاصة، قد تتضمن تعليمات العناية، والأدوية المطلوب تناولها أو استخدامها على الشقوق أو منطقة العملية للمساعدة في تسريع عملية الشفاء، ومنع حودث أي عدوى أو تلوث في منطقة العملية، وبعض التعليمات الخاصة ببعض المخاوف المتعلقة بموقع العملية أو الصحة العامة، ومواعيد متابعة نتائج عملية تصغير الثدي مع جراح التجميل.

يمكنك طرح كافة الأسئلة على جراح التجميل فيما يتعلق بكافة الأمور التي قد تطرأ أثناء فترة الشفاء:

  • أين يتم نقلي بعد الانتهاء من عملية تصغير الثدي؟
  • ما هي الأدوية التي يتم تحديدها بعد العملية؟
  • هل سيتم وضع الضمادات والشاش بعد العملية؟ متى يتم إزالتها بالكامل؟
  • هل يتم إزالة الغرز الطبية؟ ومتى؟
  • متى يمكنني استئناف نشاطاتي اليومية العادية والتمارين اليومية؟
  • متى يمكنني متابعة العملية مع جراح التجميل؟

نتائج عملية تصغير الثدي

عادة ما تكون نتائج عملية تصغير الثدي طويلة الأمد. سوف يتخلص الشخص من الألم والمشاكل الجسدية التي كانت مصاحبه له قبل إجراء عملية تصغير الثدي.

سوف يزيد الشكل الجديد والمتوازن للجسم من ثقة الشخص بنفسه، ويعزز من المظهر الخارجي للجسم.

ولكن، قد يتغير الشكل الجديد للثديين أو الصدر مع التقدم بالعمر، أو بسبب تغير وزن الجسم أو بسبب عوامل هرمونية أو حجم الجسم.

خطوات عملية تصغير الثدي

يتم إجراء عملية تصغير الثدي عادة عن طريق شقوق جراحية يجريها جراح التجميل على الثديين بهدف إزالة الدهون المتراكمة والأنسجة الغددية والجلد الزائد. 

وفي بعض الحالات، قد يتم شفط الدهون الزائدة بالتزامن مع استخدام تقنيات إزالة الجلد والدهون المبينة أدناه. إذا كان حجم الثدي كبيرا بسبب الأنسجة الدهنية، قد يتم استخدام شفط الدهون فقط في عملية تصغير الثدي.

يتم تحديد التقنية التي سوف تستخدم في تصغير حجم الثديين حسب الحالة الشخصية وتركيبة الثديين وحجم الصدر المرغوب والاحتياجات الشخصية للفرد بالإضافة إلى نصائح جراح التجميل.

تتضمن عملية تصغير الثدي الخطوات التالية:

الخطوة 1 – التخدير

يحدد الجراح طريقة التخدير المناسبة. فقد يختار الجراح التخدير العام أو التخدير في الوريد بهدف تحقيق الراحة التامة للشخص أثناء أجراء عملية تصغير الثدي.

الخطوة 2 – شق منطقة العملية

تشمل خيارات الشقوق ما يلي:

- شكل دائري حول هالة الثدي

 

يتم إخفاء خطوط الشقوق الجراحية والندوب الدائمة والمرئية عادة باستخدام ملابس السباحة أو حمالة الصدر.

- شكل ثقب المفتاح أو المضرب، حيث يتم تحديد الشق حول هالة الثدي، وبشكل عمودي حتى نهاية الثدي. 

 

- شكل المرساة أو حرف T مقلوبة

 

الخطوة 3 – إزالة الأنسجة وإعادة تشكيل المكان 

بعد إجراء الشقوق، يتم إعادة تشكيل موضع الحلمة (التي تبقى متصلة بمصدر الدم الأصلي والأعصاب). يتم تقليل حجم هالة الثدي عن طريق إزالة الجلد الموجود في محيط الثدي، إذا تطلب الأمر ذلك.

كما يتم تقليل حجم أنسجة الثدي الداخلية، ويتم رفعها، وإعادة تشكيلها. وأحيانا، يتم إزالة الحلمة وهالة الثدي، ويتم إعادة زراعتها في موضع أعلى من الثدي، خاصة في الحالات التي يكون فيها الثدي كبير بشكل مفرط.

الخطوة 4 – إغلاق الشقوق

يتم ربط الشقوق الجراحية معا لإعادة تشكيل الثدي الجديد. يتم قطب الغرز داخل أنسجة الثدي لإنشاء ودعم الشكل الجديد للثدي. ويتم استخدام الغرز ولاصق خاص للجلد أو لاصق طبي لإغلاق الجلد. وتبقى خطوط الشقوق واضحة بشكل دائم، ولكن تتلاشى في معظم الحالات، وتتحسن تدريجيا مع مرور الوقت.

الخطوة 5 – مشاهدة النتائج

تظهر نتائج عملية تصغير الثدي مباشرة بعد إجراء العملية. ومع مرور الوقت، يتلاشى التورم الواضح في منطقة العملية، وتتلاشى خطوط الشقوق أيضا. يزداد رضا الشخص من نتائج العملية مع مرور الوقت، خاصة مع انتهاء مرحلة الشفاء من العملية.

أمان ومخاطر عملية تصغير الثدي

يعتبر قرار إجراء عملية تصغير الثدي قرارا شخصيا، وعلى الشخص أن يقارن فوائد هذه العملية ومخاطرها المحتملة. الشخص هو صاحب القرار النهائي.

سوف يقوم جراح التجميل أو طاقم العملية بشرح كافة المخاطر المرتبطة بعملية تصغير الثدي. ويتعين على الشخص، الذي ينوي تنفيذ عملية تصغير الثدي، التوقيع على نموذج الموافقة على إجراء هذه العملية لضمان فهم هذا الشخص لإجراءات ومخاطر ومضاعفات العملية.

من مخاطر عملية تصغير الثدي ما يلي:

  • ندوب غير مرغوب فيها
  • العدوى أو التلوث
  • تغير دائم أو مؤقت في إحساس الحلمة أو الثدي
  • مخاطر التخدير
  • نزيف مستمر
  • جلطات دموية
  • ضعف شفاء الجروح
  • ملامح غير طبيعية سواء في شكل أو حجم الثدي
  • تلون الجلد، وتغير مستمر في لون البشرة، وظهور تورم وكدمات
  • تلف دائم أو مؤقت للأنسجة الداخلية مثل الأعصاب والأوردة الدموية والعضلات والرئتين
  • عدم تماثل الثديين
  • تراكم السوائل
  • صلابة كبيرة في الثدي
  • ضعف الرضاعة الطبيعية
  • ضعف جلد وأنسجة الثدي، خاصة عند نقطة التقاء الشقوق
  • فقدان كلي أو جزئي للحلمة وهالة الحلمة
  • تخثر الأوردة، ومضاعفات القلب والرئة
  • ألم مستمر
  • حساسية الجلد لغراء الجلد ومنتجات الدم، والمستحضرات الموضعية أو أدوات الحقن
  • تلف الأنسجة الدهنية الداخلية للجلد
  • نتائج غير مرضية قد تتطلب عملية جراحية تصحيحية

يجب أن تعرف أيضا:

  • قد تتداخل عملية تصغير الثدي مع بعض الإجراءات التشخيصية الأخرى
  • قد يسبب ثقب الحلمة والثدي تلوث أو عدوى
  • قد تصبح عملية الرضاعة محدودة بعد إجراء عملية تصغير الثدي. لذلك، يتعين عليك التحدث إلى جراح التجميل إذا كنت ترضعي طفلك طبيعيا
  • يمكن إجراء عملية تصغير الثدي بأي فترة عمرية، ولكن يفضل إجراء العملية إذا كان الثدي كبير بشكل كافي
  • قد يؤثر تغير حالة الثدي خلال فترة الحمل على نتائج عملية تصغير الثدي السابقة، وذلك يعزى إلى تغيرات كبيرة في وزن الجسم

ومن هنا نقول، لا توجد دقة كبيرة أو مضمونة في العمليات الطبية والجراحية.

وعلى الرغم من أن هذه العملية تحقق نتائج إيجابية، لا يضمن الجراح هذه النتائج لبعض الحالات. وفي بعض الحالات الخاصة، قد لا تتحقق النتائج المثالية بعد إجراء عملية واحدة، وقد يحتاج الشخص إلى عملية أخرى.

أين يتم إجراء عملية تصغير الثدي؟

يجب إجراء عملية تصغير الثدي في عيادة جراحية معتمدة، أو مركز جراحي مرخص أو مستشفى مرخصة. سوف يتولى جراح التجميل والطاقم المساعد مهمة تقديم الرعاية الكاملة قبل وأثناء وبعد إجراء العملية، لضمان توفير الراحة والأمان للشخص.

عند العودة إلى المنزل

إذا كنت تعاني من ضيق في التنفس، وآلام في الصدر، أو دقات قلب غير عادية، يتعين عليك طلب الرعاية الصحية على الفور. وفي حالة حدوث أي من مضاعفات عملية تصغير الثدي السابقة الذكر، قد يتم إدخالك إلى المستشفى للحصول على التدخل الطبي والعلاجي الإضافيين.

احذري!

من المهم جدا أن يتبع الشخص تعليمات ما بعد العملية لتحقيق النتائج المرجوة من عملية تصغير الثدي. من المهم جدا أن لا تتعرض الشقوق الجراحية لأي ضغط أو قوة خارجية أو حركة خلال فترة الشفاء. سوف يقوم الجراح بإعطاء الشخص تعليمات خاصة للاهتمام بمنطقة العملية، وللتقليل من مخاطر عملية تصغير الثدي، بهدف تحقيق النتائج المطلوبة. 

تأكد من طرح كافة الأسئلة على جراح التجميل مباشرة. من الطبيعي أن يشعر الشخص بالقلق، سواء لمعرفة النتائج النهائية للعملية، ومشاهدة الشكل الجديد أو القلق من العملية نفسها. لا تخجل من طرح الأسئلة، ويتعين عليك إطلاع الجراح على كافة المشاعر الداخلية التي تشعر بها.

الجلسة الاستشارية الخاصة بعملية تصغير الثدي

يعتمد نجاح وأمان إجراء عملية تصغير الثدي على صراحة الشخص المتناهية خلال الجلسة الاستشارية. سوف يقوم جراح التجميل بطرح مجموعة من الأسئلة المرتبطة بالصحة العامة والرغبات ونمط الحياة الخاصة بالشخص.

يمكنك مناقشة الأمور التالية:

  • أسباب إجراء عملية تصغير الثدي، والنتائج المرجوة
  • الحالة الصحية، والعلاجات الطبية السابقة، وحالات الحساسية، وأي مشكلات تعاني منها
  • العلاجات الحالية، بما في ذلك الفيتامينات والمكملات العشبية والكحول والتبغ
  • العمليات الجراحية السابقة
  • التاريخ العائلي لسرطان الثدي، ونتائج تصوير الثدي بالأشعة السينية أو الخزعات السابقة

سوف يقوم جراح التجميل أيضا:

  • بتقييم الحالة الصحية العامة، وتقييم الحالة الصحية السابقة أو أي مخاطر أخرى
  • بفحص الثدي، وأخذ القياسات التفصيلية لحجم وشكل وجودة جلد الثدي، ومكان الحلمة وهالة الحلمة
  • بالتقاط صور للسجل الطبي
  • بمناقشة خيارات عملية تصغير الثدي
  • بفحص وقياس أبعاد الوجه
  • بتحديد مجموعة من الأدوية
  • بمناقشة النتائج المحتملة لعملية تصغير الثدي، وكافة المخاطر المحتملة
  • بمناقشة استخدام التخدير أثناء عملية تصغير الثدي

التحضير لعملية تصغير الثدي

بعد البحث وقراءة المزيد عن عملية تصغير الثدي، يسعى العديد من الأشخاص إلى معرفة التوقعات ونتائج العملية قبل إجرائها.

قد يسألك جراح التجميل الأمور التالية قبل إجراء عملية تصغير الثدي:

  • إحضار تحاليل أو تقرير شامل للحالة الصحية.
  • تناول بعض الأدوية أو تعديل الأدوية الحالية.
  • إحضار مخطط الثدي قبل الجراحة، وآخر بعد الجراحة للمساعدة في الكشف عن أي تغيرات مستقبلية في أنسجة الثدي
  • التوقف عن التدخين قبل إجراء عملية تصغير الثدي
  • تجنب تناول الأسبرين، والأدوية المضادة للالتهابات، والمكملات العشبية لأنها يمكن أن تزيد من النزيف والكدمات.

تعليمات إضافية أخرى:

  • ماذا يتعين عليك فعله يوم العلمية.
  • الرعاية والمتابعة المطلوبتان بعد العملية.

سوف يناقش جراح التجميل مع الشخص مكان إجراء العملية. يمكن إجراء عملية تصغير الثدي في عيادة جراحية معتمدة، أو مركز جراحي مرخص أو مستشفى مرخصة.

الاستعانة بالآخرين

إذا تم الاتفاق على إجراء عملية تصغير الثدي في عيادة خارجية، يمكنك اصطحاب فردا من أفراد العائلة أو الأصدقاء عند الذهاب والعودة من العملية، وكذلك مرافقتك خلال فترة الإقامة في المستشفى، خاصة في الليلة الأولى بعد إجراء العملية.